تصدير واستيرادماليزيا

مشروع تصدير المواد الغذائية الي ماليزيا

بعد دراسة سوق المواد الغذائية في ماليزيا من قبل بعض اصحاب شركات الاستيراد والتصدير دراسة وافية وجد ان هناك منتجات ليست متوفرة بكثرة واسعارها مرتفعة الي حد كبير. كذلك كشفت دراسات هؤلاء الاشخاص ان هناك منتجات ليست متوفرة نهائياً او متوفرة بكميات ضئيلة جداً ويجد المواطنين صعوبات كبيرة في الحصول عليها وان وجدوها فإنهم يحصلون عليها بأسعار مرتفعة، فمن المعروف انة كلما قل العرض وزاد الطلب علي سلعة ما كلما ارتفع سعر هذة السلعة. الجدير بالذكر ان المواد الغذائية المتوفرة بكميات قليلة والاخري الغير متوفرة في ماليزيا يوجد منها كميات كبيرة في بلادنا العربية بجودة عالية وبأسعار رخيصة. وبالطبع هذة تعد فرصة استثمارية اكثر من رائعة ويجب علينا استغلالها.

فكرة المشروع:

تقوم الفكرة علي اساس انشاء شركة استيراد وتصدير بغرض تصدير بعض المواد الغذائية المطلوبة والمتوفرة في بلادنا بكثرة وبأسعار رخيصة الي ماليزيا. وبالتالي نكوت قد نجحنا في فتح اسواق جديدة وساعدنا الاقتصاد الوطني علي النهوض وبالاضافة الي ذلك فإننا سنحقق ارباح اكثر من ممتازة (تتراوح من 50% الي 150%). هذا ولكي يتم تأسيس الشركة وتجهيز كونتينر كبير بإحدى السلع او بعض المواد الغذائية المطلوبة في ماليزيا وشحنة وبيعة في ماليزيا فإن هذة العملية ستكلف مبلغ من المال قد يتراوح من 300 الي 500 الف جنية وهو بالطبع مبلغ كبير لذلك يمكن ان يدخل مجموعة من الشركاء بالتساوي (وليكن 6 شركاء) لانجاز هذة العملية علي ان يتم تقاسم الارباح بالتساوي ايضاً.
ملاحظة هامة: دخول الشركاء ليس فقط من اجل المشاركة بالمال، فهناك اشخاص كثير يمتلكون مبالغ كبيرة من المال ويمكنهم تنفيذ المشروع دون شركاء. ولكن دخول الشركاء هام جداً خصوصاً وان المهام متعددة وتحتاج الي كفاءات ولا يمكن ان يقوم بها شخص بمفردة.

كيفية تأسيس شركة استيراد وتصدير:

لكي يتم التصدير الي ماليزيا او اي دولة من دول العالم بشكل قانوني فإنة ولا بد ان تقوم بهذة العملية شركة استيراد وتصدير مرخصة، وبالطبع لن ننصح بالتوجة الي شركة استيراد وتصدير وتزويدها بتفاصيل مشروعنا لتقوم بتصدير منتجاتنا الي ماليزيا، فليس من الجيد ان يطلع احد علي افكارنا واعمالنا. بل ما سننصح بة هو العمل علي تأسيس شركة استيراد وتصدير والعمل من خلالها. وللعلم فإن متطلبات التأسيس وعملية الترخيص بسيطة جداً وليست مكلفة.

مقر الشركة:

يمكن استئجار مكتب بمساحة 40 متر مربع والافضل من ذلك هو استئجار شقة ادارية بمساحة تبلغ 60 او 70 متر مربع علي الاكثر ويفضل ان تكون منطقة راقية، ومن ثم يمكن تجهيزها بالاثاث المكتبي وبعض الديكورات التي من شأنها تحسين المظهر العام للشركة.

مراحل تصدير المواد الغذائية الي ماليزيا:

1- يتم التشاور بين الشركاء حول المنتجات المرغوب في تصديرها، وبالطبع يجب ان لا تكون عملية اختيار المنتجات مبنية علي التفضيلات الشخصية وانما يجب ان تكون مبنية علي دراسات واحصائات حديثة.

2- يتم تقسيم الشركاء في عملية التصدير الي 3 مجموعات (افتراضي كل مجموعة مكونة من فردين) بحيث تنجز كل مجموعة مهمة خاصة بها.

  • المجموعة الاولي: تقوم بالبحث عن افضل مصادر توريد المواد الغذائية الواقع عليها الاختيار لتصديرها الي ماليزيا وتقوم بشرائها من المصدر الافضل. وبالطبع يجب ان يكون لدي اعضاء هذة المجموعة خبرة في العمل في مجال المشتريات ولديهم قدرة كبيرة علي التفاوض لضمان الحصول علي افضل المنتجات بأقل الاسعار.
  • المجموعة الثانية: مهمة هذة المجموعة هي الاشراف علي عملية شحن الكونتينر (40 قدم) وتخليص الاوراق والشهادات الخاصة بالشنحة ليتم الافراج عنها وتتجة بذلك الي السوق المستهدفة. وبالطبع يجب ان يكون لدي اعضاء هذة المجموعة خبرة سابقة في مجال الاستيراد والتصدير لضمان سير كل شئ بدقة وسرعة كبيرة.
  • المجموعة الثالثة: مهمة هذة المجموعة هي البحث الكترونياً وعبر الوسائل الاخري عن تجار وشركات ماليزية لتسويق وبيع المواد الغذائية هناك، وبالطبع يجب ان يمتلك اعضاء هذة المجموعة خبرات في التسويق ويفضل ان تكون لهم خبرات في الاسواق الدولية والاسيوية بشكل عام والماليزية بشكل خاص.

 

3- بعد الانتهاء من عملية التصدير والحصول علي الاموال يتم اجراء الحسابات بغرض الوصول الي الارباح الصافية ومن ثم يتم تقسيمها بالتساوي بين جميع الاعضاء وبكل تأكيد سيكون صافي الربح لكل فرد اكثر من ممتاز.

عوامل نجاح المشروع:

  • يجب دراسة السوق الماليزي جيداً قبل البدء بغرض معرفة المواد الغذائية التي لا تتوافر هناك بكثرة ومتوفرة في بلدك بكميات كبيرة واسعار رخيصة وجودة عالية.
  • يجب اختيار المنتجات التي يمكن تحقيق اقصي ربح عن طريقها اذا ما تم تصديرها الي ماليزيا، ولكن يراعي ايضاً ان لا تكون هذة المنتجات معرضة للتلف بسرعة.
  • عند اختيار الشركاء فإنة من الواجب ان تكون لديهم خبرات سابقة في مجالات (المشتريات، التصدير والتخليص الجمركي، التسويق والبيع الدولي)، بحيث يتمكن كل فرد من تأدية مهمتة علي اكمل وجة.
  • يجب تحرير عقود شراكة وتوثيقها بحيث لا تكون هناك فرصة لأي طرف ان يخدع الاطراف الاخري.
  • المجموعة التي انتهت مهمتها لا يعني انها ستذهب وتنتظر باقي المجموعات حتى تعود اليها بالربح، بل يجب متابعة سير العمل بشكل دائم ومستمر لمعرفة كيف تسير الامور بل ويجب مساعدة المجموعات الاخري اذا استدعى الامر.
  • يفضل ان يكون لمنفذ هذا المشروع خبرة في مجال استيراد وتصدير المواد الغذائية حتي يكون علي دراية بجميع الاموار ويسهل علية قيادة المجموعات.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق