ابرز المعالم في تركياالخدمات السياحية

مدينة قيصري التركية

مدينة قيصري من المدن التركية الهامة، وتعتبر العاصمة الرسمية لمحافظة قيصرية، ويبلغ عدد سكانها لحوالي 536392 نسمة، وتتميز هذه المدينة بأنها من المدن ذات التاريخ العريق والحضارات القديمة، بالإضافة إلى أن سكان هذه المدينة من المسلمين المحافظين على تقاليدهم الإسلامية، وعاداتهم وتقاليدهم التي ورثوها عن أجدادهم وآبائهم، والتي تشبه إلى حد كبير العادات والتقاليد السائدة في بعض الدول العربية وخاصة بلاد الشام.

العادات والتقاليد

تختلف مدينة قيصري عن غيرها من الدول التركية كأنقرة وإسطنبول في انفتاحها وطريقة حياة سكانها، على الرغم من أن الغالبية العظمى من سكان هذه المدن مسلمين، وهذا يعني أن كافة سكان الأناضول من مدن وقرى ملتزمون من حيث تمسكهم بالتقاليد والتعاليم الإسلامية، وفي حالات نادرة يتم تقديم الخمور في مطاعمها على خلاف العديد من المدن التركية، بالإضافة إلى عدم وجود اختلاط ما بين الرجال والنساء في شوارعها، وعدم وجود أي ملاهي ليلية صاخبة.

المميزات

تتميز مدينة قيصري بأنها من المدن السياحية الجذابة للأعداد كبيرة من السائحين من مختلف أنحاء العالم، وذلك لاحتوائها على العديد من الجبال الشامخة كجبل ارجياس، بالإضافة إلى العديد من الأماكن السياحية الرائعة وطبيعتها المتنوعة، واعتبرت هذه المدينة مركز من أهم المراكز التجارية على مستوى الأناضول، وتعد من مدينة جاذبة للسياحة سواء الداخلية أو الخارجية.

حيث يزورها عدد كبير من الأتراك الداخليين، والذين تصل نسبتهم لأكثر من 65%، بالإضافة إلى أعداد أخرى من السائحين القادمين من بلاد مختلفة؛ كاليابان والصين والهند، وتحتوي هذه المدينة على عدد معين من الفنادق ذات المستويات المختلفة.

المعالم السياحية

هناك العديد من المعالم السياحية الجاذبة في مدينة قيصري، وهي:

جامع الأميرة هوناط وجامع المدينة: اعتبر هذا الجامع في فترة من الفترات الماضية ككلية دراسية يتلقى الطلبة فيها العلم، بالإضافة إلى كونه مطعماً خاصاً بتقديم الوجبات للأشخاص غير القادرين على شراء الطعام، ويحتوي على حمام أثري، وهو من الأماكن التي يأتي لزيارته أعداد كبيرة من السائحين.
تسويق المدينة عربياً: على الرغم من الأهمية الكبيرة لهذه المدينة والتاريخ العريق الذي تميزت به، إلا أنها من المدن غير المعروفة للسائحين الذين يحملون الجنسية العربية، حيث قامت العديد من الجهات الرسمية بالاهتمام بشكل أكبر فيها، من خلال تسويق نفسها كإحدى مناطق الجذب السياحي، وتوفير كافة المقومات والاحتياجات التي يحتاج لها السائحين العرب وخاصة الذين يحملون الجنسية الخليجية، وذلك لأنها مدينة تشبه دول الخليج من حيث العادات والتقاليد والانتماء الديني، لذلك تعتبر من المدن المناسبة للسياح العرب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق