ابرز المعالم في تركياالخدمات السياحية

مدينة طروادة في تركيا

مدينة طروادة أو تروي “Troy”، والتي كانت تُعرف أيضاً باسم ترويا في التاريخ اليوناني، وهي مدينة تاريخية قديمة تقع في شمال غرب تركيا، وبالتحديد في مقاطعة جناق قلعة على بُعد 30كم منها، ويرجع تاريخ هذه المدينة إلى ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد، حيث اكتشفها رجل الأعمال الألماني هينريك شيلمان في عام 1870م، وتعد هذه المدينة من أهم المواقع الأثرية؛ حيث إنها ذُكرت في ملحمة الإلياذة التاريخية التي كتبها المؤرخ اليوناني هوميروس قبل 2700عام، وأدرجتها اليونسكو على لائحة التراث العالمي، وسنعرض في هذا المقال بعض المعلومات المتعلقة بهذه المدينة.

تاريخ مدينة طروادة

طروادة الأولى
تأسست مدينة طروادة في العصر البرونزي، وامتدت مرحلتها الأولى من (3200 -2600 ق.م.)، وكانت في بداية تأسيسها حصناً منيعاً يعيش فيه زعيم مع أسرته وخدمه، بالإضافة إلى عدد قليل من البيوت الكبيرة المحاطة بالأسوار المتينة، ودمرت هذه المدينة بفعل حريق نشب فيها.

طروادة الثانية
أعاد السكان في هذه مرحلة طروادة الثانية (2600 – 2300 ق.م.) بناء مدينة طروادة بعد أن اشتعلت فيها النيران، ووسعوا أسوارها، كما أقاموا فيها مبنى فخماً استعمل كقصر للزعيم وكذلك كمعبد لهم، بالإضافة إلى عدد قليل من البيوت، ولكن الأعداء دمروا المدينة.

طروادة الثالثة والرابعة والخامسة
كان السكان في الفترات الثالثة والرابعة والخامسة ( 2300 – 1900 ق.م.) غير منظمين، فبنوا عدداً قليلاً من البيوت الصغيرة في المدينة.

طروادة السادسة
أنشأ السكان في فترة طروادة السادسة (1900 – 1275 ق.م.) قلعة رئيسية محاطة بجدار بديع مشيد من الحجر، وتميزت المدينة بكبر حجمها مقارنة بالمدن السابقة، واشتهر سكانها بتربية الجياد، وغزل الصوف، وكذلك بالتجارة مع اليونان، وتدمرت المدينة إثر حدوث زلزال قوي في عام 1800ق.م.

طروادة السابعة
أعاد ن بقي من سكان بعد الزلزال بناء المدينة في المرحلة السابعة (1275-1240 ق.م.)، حيث بنوا العديد من الأكواخ الصغيرة المتقاربة، واتصفت هذه الفترة بالركود الاقتصادي، حيث انعدمت التجارة بينها وبين اليونان، وتدمرت المدينة جراء اندلاع حرب بين اليونان وطروادة في عام 1240م، فمات في هذه الحرب عدد كبير من كلا الطرفين، وكان من أهم الضحايا ملك طروادة، وابنه هيكتور.

طروادة الثامنة والتاسعة والعاشرة
أصبحت طروادة في المرحلة الثامنة ( 1240 – 1100 ق.م.) مدينة مهجورة بعد تدميرها جراء الحرب، وفي المرحلة التاسعة (1100-500 ق.م.) أنشأ اليونان فيها مدينة لهم، ولكنها لم تدم طويلاً، أما في المرحلة العاشرة (500- 100ق.م.) بنى الرومان هذه المدينة تكريماً لانحدارهم الأسطوري من البطل الطروادي أينياس، ولكنها سقطت بسقوط الإمبراطورية الرومانية.

حصان طروادة

يعتبر حصان طروادة من أهم المعالم الأثرية الموجودة في المدينة، وهو من أكبر الأحصنة الخشبية الموجودة في التاريخ، حيث يبلغ وزنه حوالي ثلاثة أطنان، ويبلغ طوله حوالي 108 أمتار، ووردت قصة الحصان في الكثير من الأساطير الإغريقية، حيث إن الإغريق تمكنوا من حصار طروادة لمدة عشر سنوات في حرب نشبت بينهم وبين أهل طروادة، بسبب اختطاف الأميرة هلين زوجة ملك إسبارطة، ويئس الإغريق من إمكانية الاستيلاء على المدينة فأشار عليهم أوليس باللجوء إلى الحيلة، فتظاهر الإغريق بمغادرة المدينة، وبنوا حصاناً خشبياً لتقديمه لإله مينيرفا في طروادة، ولكن الحصان كان في الحقيقة مملوءاً بالمقاتلين، وعندما وضعوا الحصان عند باب مدينة طروادة، نقله أهل طروادة إلى داخل المدينة، وعند حلول الظلام خرج الجنود من الحصان، وفتحوا باب المدينة للجنود الإغريق الذين كانوا ينتظرون في الخارج، فعادوا إلى المدينة وأحرقوها، وقتلوا الكثير من الطرواديين، وكانت تلك نهاية حروب طروادة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق