ابرز المعالم في تركياالخدمات السياحية

مدينة صبنجة التركية

تُعرف هذه المدينة بالوادعة المستكينة في أحضان الطبيعة، كونها واحدة من أجمل المدن التركيّة، وأكثرها سحراً وجمالاً، وغنىً بمناظرها الطبيعيّة الآسرة، وهي من أبرز الواجهات السياحيّة في تركيا، فيقصدها في كل عام الملايين من السّياح من مختلف أنحاء العالم، لينعموا بالاستجمام والرّاحة، وخصوصاً من الدّول الخليجيّة.

موقع صبنجة

تقع مدينة صبنجة في الجهة الشماليّة الغربيّة من دولة تركيا، في مقاطعة سكاريا التّابعة لمنطقة مرمرة، وهي إحدى مناطق مدينة إسطنبول الواقعة في قارّة آسيا، وتبعد عن إسطنبول الأوروبية مسافة تقدر بمئة وثلاثين كيلومتراً، كما تبعد عن مطار صبيحة مسافة تقدر بثمانين كيلومتراً، وعن مدينة أزميت تبعد بمسافة تقدر بعشرين كيلومتراً، أمّا عن مطار أتاتورك فتبعد مسافة تقدّر بمئة وأربعين كيلومتراً.

مميّزات صبنجة

تُعتبر الغالبيّة السّكانية في صبنجة من العرق التّركي، إلاَّ أنّ فيها أكثر من ألف عربي يعيشون فيها، ويعمل سكانها في الصّناعة وفي المرافق السياحيّة لتوفر كل مقوّمات السّياحة الناجحة فيها، وأهمّها طبيعتها ومناخها المعتدل وهواؤها العليل، فأقصى درجات الحرارة فيها لا تتعدّى سبعاً وعشرين درجة في فصل الصيف، بينما في فصل الشتاء فتتدنّى إلى ما دون سبع درجات تحت الصفر.

كما تتميّز بجبالها الخضراء لوفرة الغابات المنتشرة في ربوعها والتي تحتضن العديد من الفيلات، وهي محاطة بالتلال وبالشّلالات البديعة، بالإضافة إلى سكانها الطيّبين، والذين يشتهرون بالبشاشة والكرم.

المرافق السياحيّة في صبنجة

يوجد في هذه المدينة العديد من المرافق الخدميّة السّياحية التي تنال استحسان روادها، كالمنتجعات والفنادق الشهيرة، كفندق ريتشموند، والمنتزهات، والمساجد، والأسواق التجارية، ومتاجر الصّناعات الخشبية كالأثاث والموبيليا، وأهم مكان يزوره السيّاح فيها المدينة المائية أكوابارك، بهدف التّمتع بممارسة الرياضات المائيّة كالسّباحة والغطس وسباق الزوارق والتزلج على المياه، فيقصدون بحر مرمرة.

كما تتوفّر فيها الصالات المُغلقة والملاعب الخاصّة برياضات كرة القدم والسلة والطائرة وغيرها، بالإضافة لمضمار خاص بالفروسيّة وركوب الخيل، ويجد هواة الرياضات الشتويّة الخاصّة بموسم الثلوج متعتهم فيها، وخصوصاً في منطقة جبل كارتبه لكثافة تساقطاته الثلجيّة وملاءمته لرياضة التزلج على الجليد.

بحيرة صبنجة جول

هي أكبر بحيرة في تركيّا، وتقع بين خليج أزميت وأدابازاري، وتبلغ مساحتها حوالي خمسة وأربعين كم2، في حين يبلغ طولها ستة عشرة كيلومتراً، ويبلغ عمقها اثنين وخمسين متراً، وتنتشر حولها المتنزهات، كما يقصدها هواة صيد الأسماك، وهواة ورياضة التجديف اليدوي.

ممشى صبنجة
يتميّز ممشى صبنجة بمناظره الطبيعيّة كونه يتخلّل الجبال ويطل على بحيرة صبنجة، وتكثر من حوله المقاهي والمتنزّهات المنتشرة على طوله، والتي تعجّ بالناس وخصوصاً، في فصل الصّيف، وفي أيّام العطل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق