اخبار تركيا

سوق أبوظبي العالمي يفتتح أول قاعة محاكم رقمية في العالم

       arabonlineinvestments.   افتتحت محاكم سوق أبوظبي العالمي، السلطة القضائية المستقلة لسوق أبوظبي العالمي، اليوم الأحد، قاعة محاكم رقمية متكاملة في مبنى سلطات السوق في جزيرة المارية بالعاصمة أبوظبي.

وتعد قاعة المحاكم الرقمية الأولى من نوعها في العالم، وهي تعكس التزام محاكم سوق أبوظبي العالمي بتقديم خدمات فض النزاعات بمعايير عالمية استجابةً لاحتياجات الشركات والمستثمرين.

وقالت ليندا فيتز ألان الرئيس التنفيذي لمحاكم سوق أبوظبي العالمي، على هامش مؤتمر صحفي اليوم، أن قاعة المحاكم الرقمية تعد أحدث مبادرات محاكم سوق أبوظبي العالمي والتي تهدف إلى توفير بيئة رقمية متكاملة بما يجعلها الجهة الرائدة في مجال الخدمات القضائية.

وأضافت الأن أن محاكم سوق أبوظبي العالمي كانت قد أطلقت مؤخراً منصة المحكمة الإلكترونية لتعزيز التفاعل بشكل إلكتروني مبتكر مع الأطراف المتخاصمة والعاملين في القطاع القانوني.

وتابعت ألان: باتت قاعة المحاكم الرقمية مع منصة المحكمة الإلكترونية تشكل معياراً جديداً لخدمات فض النزاعات إقليمياً وعالمياً.

وستتيح قاعة المحاكم الرقمية الجديدة، تقديم الخدمات القضائية من خلال مجموعة من التقنيات المبتكرة، حيث ستتيح المجال للبت القضائي وإتمام الإجراءات في ذات الوقت من أي مكان في العالم، وكما توفر المرافق الجديدة لقاعة المحاكم الإلكترونية حلول متكاملة للدعاوي القضائية وتقنيات مبتكرة لتصبح كافة المعاملات لا ورقية.

وقال معالي أحمد الصايغ، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: “أود أن أتوجه بالشكر إلى القيادة الرشيدة على دعمهم المستمر والشكر موصول إلى شركائنا في وزارة العدل ودائرة القضاء- أبوظبي وإلى كافة داعمي السوق في مشواره نحو الارتقاء بمستوى خدمات فض النزاعات.

وأضاف الصايغ: وانطلاقاً من دورها كمركز تجاري واستثماري عالمي، تلتزم أبوظبي بتوفير بيئة أعمال فعالة وموثوقة تتيح للشركات العمل بسهولة في الدولة وخارجها. وبالتالي تأتي مبادرتنا هذه دعماً لرؤية أبوظبي لدعم عجلة التنمية الاقتصادية وتعزيز مكانة الإمارة كمنصة مالية وتجارية متكاملة. ومن جانب آخر، يعزز افتتاح قاعة المحاكم الجديدة جهود سوق أبوظبي العالمي لإيجاد سلطة قضائية عالمية حديثة تمكن الشركات من ممارسة وتنمية أعمالها.”

 

المصدر : البيان

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق