الاماكن السياحيةدبي

جزر النخيل في دبي

جزر النخيل في دبي ليست لمجرد الجذب السياحي – إنها مشروع هندسي ممتد
إن دولة الإمارات العربية المتحدة تعلم أن النفط لن يستمر إلى الأبد. رئيس الوزراء الشيخ محمد هو أيضا أمير دبي، وقد أمضى العقدين الماضيين في العمل على تحويل مدينته إلى بؤرة سياحية على مستوى عالمي، الأمر الذي يمكنها اقتصاديًا من الاستمرار التي دون الاعتماد على عائدات النفط. ولكن العديد من التحديات كانت جغرافية: هناك فقط الكثير من الأميال من الشاطئ على الخليج العربي، وليس من السهل إضافة مئات الأميال من الساحل إلى مدينة مزدحمة، ولكن هذا هو بالضبط ما تحاول دبي القيام به من خلال بناء أكبر ثلاث جزر اصطناعية في العالم – وباعتبار ما سوف يكون.

جزر النخيل هي مشروع هندسي ذو نسب مذهلة
في عام 2001، لم يكن هناك شيء قبالة ساحل دبي ولكنها فقط مياه الخليج دافئة، حتى قامت شركة نخيل – وهي مجموعة عقارية محلية، بتجريف 3 مليارات قدم مكعب من الرمال من قاع البحر، واستخدمت نظام تحديد المواقع العالمي بدقة لتشكيل شجرة نخيل ذات 17 مستوى. وقد تم تكديس سبعة ملايين طن من الصخور الجبلية حول الجزيرة لتشكيل مانع صخري على شكل هلال على بعد سبعة أميال طولية، وهي الأميال المصممة لحماية الجزر الجديدة من الأمواج والعواصف والعوامل البيئية الأخرى.

أصغر جزيرة (نخلة الجميرا دبي) استغرقت عقدا من الزمن للاكتمال
إن البناء على نخلة الجميرا، أول وأصغر جزر النخيل الثلاث المقامة، قد امتد لسنوات عدة ولوقت أطول مما كان متوقعا، ولكن اليوم “الجذع” هو في توسع كبير من مراكز التسوق والفنادق والأوتيلات والمنتجعات الفاخرة، بالإضافة إلى مدن الألعاب المائية ووسائل وأماكن الترفيه المتعددة، كما تصطف 17 سعفة مليئة بالمباني والإنشاءات المميزة مما قاد المشترين إلى التسابق على الحجز والشراء، ويرجع ذلك بالطبع إلى المستقبل المشرق للمشروع بأكمله. يربط نفق تحت سطح البحر – مكون من ستة حارات – ما بين الجزيرة والبر الرئيسي عبر الهلال الصخري، في حين أن أول مونورايل – خط سكك حديدية أحادي – في الشرق الأوسط يمتد بطول الجزيرة. ومن الجدير بالذكر أن أحدث إبداعات دبي في المستقبل ستكون عبارة عن جزيرة على شكل قلب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق