الاماكن السياحيةماليزيا

المتحف الملكي (معرض رويال)

نبذة تاريخيه 

في عام 2002، صدر مرسوم بتحويل هذا القصر إلى متحف ملكي وأطلق عليه اسم متحف السلطان عبد العزيز الملكي
أنشئ هذا المتحف إهداءً من السلطان شرف الدين إدريس شاه (تاسع سلاطين سيلانجور) وسلطان سيلانجور الحالي وتكريمًا لذكرى والده الراحل الملك صلاح الدين عبد العزيز شاه،
ويضم المتحف العديد من المقتنيات الملكية التي تعكس فترة حكم الملك الراحل منذ طفولته وحتى تقليده كثامن سلطان لولاية سيلانجور عام 1960م وكملك لماليزيا عام 1999م حيث يعتبر الملك الحادي عشر في تاريخ ماليزيا.
ومن بين المقتنيات التي يضمها المتحف النسخ المقلدة لمجوهرات التاج الملكي لولاية سيلانجور والختم الملكي الخاص بالسلطان عبد الصمد (رابع سلطان لسيلانجور) وسيف الولاية المرصع بالفضة والياقوت البورمي الذي كان يستخدمه السلطان الخامس لولاية سيلانجور.
قم بزيارة هذا المتحف الفريد والممتع لتستكشف المزيد من تاريخ الملك الراحل الشهير صلاح الدين عبد العزيز شاه (سلطان ولاية سيلانجور والملك الحادي عشر لماليزيا).

كيفية الوصول الى المتحف ؟

القطار
استقل قطار كي تي إم كوميوتر (KTM Komuter) المتجه إلى بورت كلانج وترجل من القطار في محطة كلانج، ومن ثم استقل سيارة أجرة إلى المتحف الملكي.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق